الخميس، 24 أبريل، 2008

وخلقنا الانسان في احسن تقويم


عندما تنتج شركة عملاقة كشركة مايكروسوفت نسخة جديدة من نظام التشغيل ويندوز، فانها تحاول قدر المستطاع ان تجعله خاليا من العيوب. ولكن عندما تكتشف كمية من العيوب والاخطاء فانها تصدر تحديثات للتغلب على الاخطاء "المصنعية" في النظام. الى هنا والامر عادي لان من يدير الشركة ويبرمج الانظمة ما هو الا بشر قد يصيب وقد يخطيء. ومع ذلك فان المستخدمين يضيقون ذرعا من كثرة اخطاء و علل ويندوز و لذلك يلجأون في اغلب الاحيان الى انظمة بديلة كنظام التشغيل لينكس او ماك.


ولكن ماذا لو ان الخطأ آت من مصدر يزعم انه كامل وليس كمثله شيء و فوق شبهات الخطأ؟ يقول القرآن [و خلقنا الانسان في احسن تقويم] صحيح؟ ولكن في نفس الوقت يطلب الله منا ان نختتن. فهل يا ترى طلبه من الفرعونيين ايضا؟ هل يعني ذلك ان الفرعونيين مسلمين؟ اذن لماذا ارسل الله اليهم موسى؟


هل من المعقول ان الله اخطأ في خلق آدم اصدار 1.0 و بعد ذلك انزل تعليماته بتحديث ابن آدم الى الاصدار 2.0 وذلك بالتخلص من قطعة اللحم "الزائدة"؟


لن ادخل في تفاصيل وظيفة القلفة فهناك العديد من الدراسات عن هذا الموضوع. و لن احاول ان اسرد اضرار ازالتها او فوائد ازالتها فالموضوع سيان. من وجهة نظري الشخصية اجد ان ازالتها في الصغر تعدي على حقوق الطفل واجباره على فعل شيء يعتبر من الاشياء التي يجب عليه هو ان يتخذ القرار فيها. فله حرية قطعها او تركها ففي النهاية هو حر في جسده.


حتى وان اختلف العلماء فيما بينهم بفائدة ازالتها او تركها، اؤيد انا الرأي القائل بعدم التخلص منها لما في ذلك من تعريض رأس القضيب لعوامل الاحتكاك بالملابس مما يتسبب في تقليل حساسيتها وفي النهاية الى التقليل من اللذة الجنسية. ولما في تلك المنطقة من نهايات اعصاب تصل الى 20000 نهاية عصبية و 10 امتار من الاعصاب وفوق هذا كله 80% من جلد القضيب.


ولا ننسى انه في بعض الاحيان وبسبب غلطة اثناء العملية من الممكن ان يُفقد العضو بالكامل وقد يصل الامر الى الموت اما بسبب الصدمة العصبية التي تصيب الطفل او بسبب مضاعفات العملية و ما يصاحبه من الالتهابات.


"تشويه الاعضاء التناسلية" هذا ما يسميه "الغرب الكافر". اما عندنا فإسمه "طهارة". لماذا تسمى طهارة؟ اليس المؤمن كله طهور؟ او هو طهور اذا تطهر فقط؟


الم يحن الوقت للتوقف عن تشوية الانسان باسم الاديان؟ فلنتوقف عن ممارسة هذه العادة الفرعونية للأبد. والكلام ينبطق ايضا على ختان الاناث.



اختم مقالي برأي "طالب الحقيقة" على السؤال: لماذا تبنت الاديان الثلاثة – اليهودية، المسيحية والاسلام – الختان؟


"رأي رجال الدين قديماً في الختان وسيلة مثلى لإضعاف العضو التناسلي عند الذكر وتخفيف اللذّة الجنسيّة وكبت الشهوة، ليس فقط عند الرجل بل أيضاً عند شريكته في العلاقة الجنسيّة. وقد أيّدوا الختان لأن نتائجه تتّفق مع نظرتهم السلبيّة للشهوة الجنسيّة فشرعو الختان نتيجة لذلك "




*هنا لمن اراد معرفة المزيد عن مضاعفات الختان. و فيديو لعملية ختان طفل رضيع (شخصيا لم استطع ان اشاهد اللقطة كاملة). وايضا فيديو لوظائف القلفة، الجزء الاول، والجزء الثاني.

هناك 15 تعليقًا:

wojood يقول...

من وجهة نظري الشخصية اجد ان ازالتها في تعدي على حقوق الطفل

well said my dear friend ;)

wojood

قضمات صغيره يقول...

wojood

thank you for passing by :)

wojood يقول...

i always pass by :P

اجندا حمرا يقول...

ازالتها مؤلمه بنسبه لطفل صغير و كما ذكرت لها اثار سيئه

مدونتك جميله و بها الكثير من المواضيع المصيره للجدل
اول زياره و لن تكون الأخيره
تحياتي ليك

rai يقول...

لا اعلم لما خلقت هذه القطعة ومن ثم يامر الرب بازالتها

rania يقول...

://www.alarabiya.net/articles/2008/04/26/48931.html

قضمات صغير هذاخبر أفرحني أتمنى أن يهمك

عتيج الصوف يقول...

مسلسل فتاوي الشيوخ لن ينتهي
و هذا بسبب إنه أكل عيش بالنسبة لهم

و كما يقول المثل الشعبي

رزق الهبل على المجانين

ختان البنات دعوة لا إنسانية, مليئة بالدموية و الوحشية الحيوانية التي تنظر لكل الأمور نظرة جنسية شاذة

----

عزيزي مدونتكم جميلة جدا رغم حداثة إصدارها, أتمنى لك كل التوفيق و النجاح في الإنتشار و ترديد صدى العقول الحرة

شكرا لك

JoJosho يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
silhouette يقول...

ياللا تفضلوا

http://www.alarabiya.net/articles/2008/04/26/48904.html

قضمات صغيره يقول...

اجندا حمرا

مرحبا بك هنا .. و اتمنى ان تعجبك الاقامة ..

تحياتي

قضمات صغيره يقول...

rai

نفس تساؤلاتي .. تحياتي

rania

نعم سمعت بذلك قبل يومين .. شكرا لك

عتيج الصوف

ليس فقط ختان البنات بل ايضا الذكور .. و مرحبا بك هنا ..

silhouette

شكرا للوصلة .. سأكتب عن ذلك في المدونة .. تحياتي

صلعم يقول...

اعذرني ياصديقي قلبي لايقوى على مشاهدة تلك العملية

ربما اتقبل ختان الرجل من ناحية طبية فقط وهيجينية. بشكل عام فلا دخل للإسلام بالختان الذي ربما يكون نشأ من أديان سابقة أو ربما ممارسات طبية سابقة والفراعنة حتى قبل اليهود كانوا يمارسون الختان

لكن ختان المرأة غير مبرر طبيا أبدا وهو تشويه لها وللأسف فهذه العادة منتشرة في بعض أنحاء الخليج وينادي كهنة الدين بتطبيقها وإحياء تلك العادة التي اندثرت من هذه المنطقة وتتركز في جيوب معينة

قضمات صغيره يقول...

صلعم

سواء للذكر او الانثى، لا ارى اي فائدة لها .. حتى من الناحية الهايجينية، الامر فقط يتطلب دقائق من التنظيف ..

تحياتي لك

أحمد حسن شاهين يقول...

السيد قضمات صغيرة:
أرجو حينما نتكلم مستشهدين بالقرآن الكريم أن نكتب آياته علي نحو صحيح، لقد ذكرت الآية رقم 4 من سورة التين علي بطريقة مغلوطة، فالآية تقول: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)، أما أنت فقد كتبتها عكس ذلك، وبالطبع فهذا لا يصح ويجب مراعاة الدقة في كتابة القرآن علي وجه الخصوص
أشكرك

قضمات صغيره يقول...

احمد

و لا تزعل يا عم .. ولقد خلقنا الانسان في احسن تقويم ..

هل هذا اهم مما جاء في الموضوع؟