الاثنين، 5 مايو، 2008

الدجال و سخافة الاديان




ذهبت الى سوبرماركت الدانوب الكائن في حي الخالدية في جدة قبل ايام. هناك عند باب الخروج توجد مكتبة صغيرة تبيع الصحف والمجلات و بعض لوازم المكتب و بعض الكتب الصفراء اسميها انا. منها كتاب عنوانه "خروج المسيح (او المسيخ لا اذكر) الدجال" الى هنا و الوضع عادي فما اكثر الكتب التي تتكلم عن الدجال. ما لفت نظري هو ما كان مكتوبا على الغلاف، لا اذكر بالحرف الواحد ما كان مكتوبا ولكن كان شيئا على غرار"تمهيد الصهاينة و عبدة الشيطان لخروج الدجال باطباقه الطائرة من مثلث برمودا"(!)



لا ادري ما دخل الصهاينة بعبدة الشيطان ولكن كما هو واضح "انا و اخي على ابن عمي، وانا و ابن عمي على عدوي". و هنا بالنسبة للكاتب، الصهاينة وعبدة الشيطان يمثلون "الاخر المختلف". شيء اخر، لماذا ان هيل (بحق الجحيم) يريد الصهاينة و عبدة الشيطان التمهيد لخروج الدجال اني واي (باي حال)؟ واذا كان الدجال على هذا القدر من التقدم التكنولوجي، لماذا هو مربوط بالحديد على رأي الاسلام؟



طيب سؤال يطرح نفسه، ما دخل هذا بموضوعي اليوم؟ نوثينج. بس فكرت انه شيء يستحق ان اكتب عنه باراغرافين (فقرتين).



تعدد الالهة و اسناد الوظائف لها معروف و مذكور في الاديان السابقة للاديان السماوية الثلاثة. نعرف جميعا الهة الاغريق و كيف ان كل اله له وظيفة محددة.




نعرف ان افروديت هي الهة الحب والجمال والرغبة، و ابوللو اله الشمس ومسؤول عن طلوع و غروب الشمس كل يوم. اثينا الهة الحكمة و هيدز اله العالم السفلي. و طبعا زيوس رئيسهم و رب الارباب.



اذا لم يشطح بي الخيال بعيدا، اكاد اقسم ان زيوس هو الله و الالهة الاخرون هم ...... الملائكة!



مع استبعاد ملك الحب طبعا لأنه لا وجود للحب في القاموس الاسلامي. فهناك جبريل الرسول و اسرافيل المكلف بالنفخ في الصور و ميكائيل ملك المطر والماء وعزرائيل ملك الموت. بالاضافة الى حملة العرش و المسبحون و غيرهم الكثير.



حسنا، الان لنتخيل معا ان الاغريق نجحوا في الابقاء على الهتهم حية الى يومنا هذا. واصبح دينهم هو الدين الرسمي او لنقل الدين الذي يعتنقه مئات الملايين من البشر ويؤمنون و يبشرون به في جميع انحاء المعمورة. و لنتخيل كذلك ان الاسلام دين منقرض. الن نستهزأ نحن بالاسلام و نظريته حول الخلق و آدم وحواء؟ اكيد. لماذا؟ لانه دين منقرض و قد خلعت عنه القداسة واكل عليه الدهر و شرب و قامت هوليوود بانتاج مئات الافلام عنها.



نعود الى الواقع، الان المسلمين يستهزأون بكل نظريات الخلق التي لا تتفق مع دينهم. حتى العلمية منها و يرون ان طريقة كن فيكون و الستة ايام هي الاصح. تراهم يتكلمون عنها بكل جدية ولا يتشككون للحظة فيها، مع ما تحمله من سخافات.




يسخرون من الاساطير القديمة التي تصف تكون الارض والسماء و يقولون عنها انها خرافات. و لكن عند الحديث عن النسخة الاسلامية، تنقلب معالم وجههم لتكتسي بالجدية وكيف ان حواء خلقت من ضلع آدم الاعوج.




اصبح الاسلام جزء لا يتجزأ من المسلم. مثله مثل عضو من اعضائه. لنر ماذا يفعل اي شخص عندما تعايره بانه يحمل انفا ضخما على وجهه، سيبدأ بسبك اولا و اظهار ما بك من عيوب ثم سيدافع عن نفسة و يخبرك ما لهذا الانف الكبير من فوائد. هل يختلف الوضع اذا استهزأت بالاسلام؟




لذلك يظن المسلمين ان من لا دين له (بالذات الاسلام) فهو ضائع و الافضل له ان يموت. انه بالضبط جزء لا يستطيع المسلم ان يفكر ان يعيش بدونه.




عندما اعتنق فكرة ما، يعتنقه مئات الملايين من الناس، تصبح هذه الفكرة قابلة للنقد و سأتقبل النقد بصدر رحب. المسلمين يعتقدون ان الاسلام شيء شخصي، فانت عندما تنتقد الاسلام يعتقد المسلمين انك تنتقدهم هم. يدل ذلك على ضعف واضح في التعاليم الاسلامية و الاسلام كفكرة. اذا كان الاسلام هو الدين الكامل فليس هناك من داع لأن تدافع عنه انت كمسلم. سندور نحن الملحدين و ندور الى ان نصل الى ان الاسلام هو الدين الحق اليس كذلك؟




لماذا يهاجم المسلم دائما شخص الملحد وليس رأيه؟ لانه يعتقد – مرة اخرى اقولها – ان الاسلام شيء شخصي وانك انما تهاجمه هو شخصيا. هذه الفكرة خاطئة طبعا يا عزيزي – المسلم – فنحن لا نهاجمك وليست لنا اية نية في التهجم عليك. اذا كنت تعتبر ان الالحاد دين – هذه الفكرة ايضا خاطئة – اقول اذا كنت تعتبر ان الالحاد دين، فلا يوجد في ديننا ما يأمرنا بقتل الغير ملحد او جعله ملحدا بقوة السيف او اجباره على دفع جزية اذا اراد العيش كغير ملحد في بلاد الالحاد.




اذن اساطير الثقافات الاخرى حتى و ان رأينا نحن انها سخيفة و غير منطقية، فهي قد شكلت حضارة عظيمة في يوم من الايام، الاغريق، اليونانيين، الصينيين، اليابانيين، الهنود، الفارسيين و غيرهم كثير. كل حضارة من هذه الحضارات لديها اساطيرها الخاصة التي آمنوا بها و التي بدورها شكلت و اثْرَت الثقافة البشرية التي نراها اليوم.




فيا حبايبي يا مسلمين، حتى و ان كانت اساطير الخلق في الثقافات الاخرى تبدو خرافية و مضحكة و غير قابلة للتصديق، فتذكر دائما ان الموجود في دينك هو اكثر خرافية و اسخف منها. الفرق الوحيد هو انك تؤمن بخرافاتك.




يقول المثل "اللي بيتو من قزاز، لا يرمي الناس بالحجار" ... ترجمة؟ حسنا، من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة.






*فكرة المقال الهمتني اياه الصديقة rania بوضعها وصلة "كيف تموت الملائكة"

هناك 13 تعليقًا:

sophia يقول...

الضعف وعقده يدفعهم لشخصنه الامور فيتحول كل نقد او احيانا استفسار بر يء لهجوم و تجريح في نظرهم ..
كما قلت هشاشه هذا الدين و هي عقده النقص ..

silhouette يقول...

حدث القائل بما لايعقل فإن صدق فلا عقل له,, جميع الأديان بلا إستثناء تنتظر هذا المخلص,, مسكين مهمته راح تكون شاقة,, هذا طبعاً إذا شرف.


بيني وبينك ولاتقول لأحد:

عجبني أبو الريش الأبيض


:)

rai يقول...

نعم انها سخافة الاديان
فمن ادخل الصهاينة بالمسيح الدجال
فاعتبره سخيف , اعجبني مثالك "الانف الضخم"
فهو اصدق مثال عن واقع المسلمين المزعج
فهم يريدون ان يصدقهم العالم ولا يردون ان يصدقوهم وفوق هذا يسخرون منهم :)

قضمات صغيره يقول...

sophia

عقدة النقص .. جبتيها ;)

silhouette

المخلص و الدجال، الخير و الشر .. صراع ازلي .. الله يستر بس عندما يأتي ان يقينا فتنته :P

كنت سأضع صورة امرأة بأجنخة .. بس قلت يوجد آنسات هنا و لهم الحق ايضا بالاستمتاع .. او التكحيل كما نقول :P

rai

نسيت عبدة الشيطان لول اسعدني مرورك

قضمات صغيره يقول...

باجنحة* سوري

atsuma the free man يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
atsuma the free man يقول...

الاديان اصبحت تربط بالشخصيه و ليست مجرد معتقد خرافي

اما عن موت الملائكه

فهي مقتبسه عن اسطورة نزول انانا ربة السماوات لتموت في العالم السفلي على يد اختها اريشكجيجال
اما عن المسيح الدجيل فهي واحده من السافير ارتشتايب التي اصيب بها اغلب المؤمنين

تيحاتي لك و للاصدقاء
خاصةً رانيا

قضمات صغيره يقول...

أتسوما

شكرا للمعلومات

jorj يقول...

هذا الكلام ليس دقيق

وتتبعت مقالة الكاتب الشيخ عماد

فوجدت تناقض واجنزاء لما ورد في المقالة التي كتبت عنه


مقالته جيدة

ومما جاء فيها

يقول الشيخ عماد أبو الرب، إمام المركز الإسلامي في كييف:
أخي الكريم؛
إن التعامل مع الملحدين بهدف دعوتهم تحتاج إلى معرفة بعض الأسس، حتى يستطيع المسلم المتصدي لهذا الأمر أن يحفظ نفسه من الزلل في شبهاتهم من ناحية، وأن يعرف مداخل التأثير فيهم من ناحية أخرى.
وللإفادة أضع بين يديك -أخي الحبيب- هذه المعلومات المختصرة حول الإلحاد، لتكون ركائز لك لتبني عليها وتضيف، حتى نصل معًا إلى دعوة الآخر بعلم وفهم وحكمة:
* تعريف الإلحاد:
الإلحاد هو مذهب فئة أنكرت وجود الله وما آمنت به، وهو صديق الجهل كما قيل: (الإلحاد صديق الجهل)؛ وهناك ملحدون لا يعترفون بإله لهذا الكون لأنهم لا يرونه، فهم لا يؤمنون بشيء غير محسوس!! رغم أن العقل البشري يعلم أن حواسنا قاصرة عن معرفة أو إثبات وجود كل شيء، ولهذا صحّ ما قال البعض عن الإلحاد: أنه عدم العلم.. لا العلم.

ولفهم قضية الإلحاد أذكر لك بإيجاز النقاط التالية:
- الملحد يقيم إيمانه على عمى، بينما المسلم يقيم إيمانه على بصيرة.
- يستند الكثير من الملحدين لقانون السببية الذي يعني أن هناك سببا من وراء كل عمل، والمسلمون يعلمون أن هذا القانون هو عمدة براهين إثبات وجود الله.
- ذكر علماء الفلسفة أن الشيء لا يكون علّة نفسه، فلا بد من وجود علّة أولى هي الله الخالق لكل هذا الوجود.
- من المعروف أن اليهود ساهموا في نشر الإلحاد خاصة في القرن السابق من خلال نشر نظريات ماركس في الاقتصاد والتفسير المادي، ونظريات فرويد وغيرها.. مستغلين محاربة الكنيسة للعلم واضطهادها له، ومما قاله دعاة الشيوعية المنهارة:
ماركس: الدين أفيون الشعوب، لينين: الإلحاد هو شيء طبيعي في الماركسية بل هو روح الماركسية.
- من خطورة الإلحاد أنه يؤدي بالإنسان إلى الكفر بيوم القيامة، وبالثواب والعقاب، وبالجنة والنار، وبكل المعتقدات والعبادات لتي بها ينال العبد رضاء ربه، وكذلك يصلح حال البشر في الدنيا، ويكفيهم عقابًا أن طمس الله على قلوبهم.

* أنواع الإلحاد:
1- الإلحاد الإنكاري "إلحاد كامل":
وهو لفئة قرأت وتعمّقت في دراسة وجود الخالق لكنها وصلت إلى إنكار وجوده، وبالتالي رفض الأديان جملة وما يتعلق بها؟!! وهذا النوع مخرج عن الملة لأنه أوجب الكفر.

2- الإلحاد الرافض "إلحاد جزئي":
وهو لفئة تعلم أن الله موجود، لكن غلبت عليها شقوتها وباتت تتصرّف كأن الله غير موجود، فتنتهك المحرّمات وتسخر من الدين.. وهذا النوع يمكننا أن نطلق عليه الإلحاد الكاذب، وهو مخرج عن الملة كذلك، غير أنه في منزلة أقل من سابقتها.

ومن هنا لا بد معرفة المخاطبين وأفكارهم للبدء منها والبناء عليها، ولا بد أيضا معرفة أسباب الإلحاد.

* أسباب الإلحاد:
يتعجب البعض ويتساءلون: وهل للإلحاد أسباب؟؟!!
نقول ببساطة، بما أننا بشر وتراودنا الأفكار المتناقضة فلا بد من وجود أسباب يمكنك بمعرفتها أن تضع يدك على ما تواجه به صديقك، ومنها:
1- الأهواء البشرية:
فحب الشهوات من غريزة جنسية ومال وعجب وغرور وكبرياء يجد فيها الملحد ضالته، فهو يريد أن يفرغ شهوته بدون ضوابط ولا حساب ولا عتاب، ويحب أن يجمع المال كيفما شاء وينفقه فيما شاء دون أن يجد محاسبة وتقييدا له في حياته، وحبه للظهور والخروج عن المألوف بين معارفه فيظهر نفسه كأنه الأكثر فهما وجرأة.. والكثير من الأهواء التي تعتري البشر فتوصلهم أو تسهل عليهم الإلحاد والعياذ بالله.
2- الرغبة القاصرة:
لأن الملحد عندما يخاف وجود الله يفكر في إنكاره ويصل بعدها لعدم الإيمان به.

** نصائح في مناقشة الملحدين:
1- لا بد لمن تصدى لمناقشة الملحدين والرد عليهم من أن يخلص نيته لله تعالى، فبها وحدها ينال الأجر والثواب العظيم من الله العلي الحكيم.

2- لا بد من ثقافة ووعي في الدين يعينه على أن يحصن نفسه بداية، وأن يعرض بعدها لغيره الحجة الدامغة والدليل القاطع على كلامه وحديثه، خاصة أن الملحد يرفض مبدأ الإيمان القلبي بوجود الله لإصراره على معرفته بحواسه.

3- لا بد من استخدام الحجة العقلية والدليل المنطقي مع الملحدين، وعليك أن تحذر من الأساليب الفلسفية وقلب الحقائق وطرح المتناقضات.. وهذا يعني أن تبدأ النقاش معه عن سبب الوجود ومصدره، كونها أصل الموضوع؛ ثم عن صفات الموجد وهو الله؛ ثم عن الإسلام.. وهكذا حتى تصل به إلى الفهم المطلوب.

4- لا بد أن تتفق وإياه على قواعد للحوار بحيث لا يجوز تجاوزها، وإن وصلتم إلى طريق مسدود فتذكر قول الله تعالى: (ومن أظلم ممَّن ذكِّر بآيات ربِّه فأعرض عنها ونسي ما قدَّمت يداه إنَّا جعلنا على قلوبهم أكنَّةً أن يفقهوه وفي آذانهم وقرًا وإن تدعهم إلى الهدى فلن يهتدوا إذًا أبدًا).

5- تذكر أن الإيمان يدخل القلب عن طريق العقل ثم يستقر في القلب عاطفة، وهذا هو أسلوب القرآن الذي خاطب العقل ولفت انتباهه ومداركه للكون والحياة، كما أنه لا يستطيع أن يقيم الدليل على عدم وجود الله لا بالعقل ولا بالنقل.

6- ذكّره بداية أن إثبات وجود الله ليس كإثبات أن الماء يتكون من الهيدروجين والأوكسجين، فالإنسان –كما هو معروف- محدود بقدراته، كما قال أرسطو: (الإنسان كائن محدود)، وفيه نقص وضعف لا يمكّنه من أن يلم بالله عز وجل، ثم إن هناك موجودات لا نراها ولا نستطيع إثبات وجودها.

7- استفد من كلامه المتناقض، فقوله: أين الرب الرحيم؟ يعني أنه يثبت الله ولكنه يتساءل عن غيابه.

8- اضرب له صورًا افتراضية كالتي يطرحها، فمثلاً قل له ماذا لو سلّمنا أن الخالق موجود، فماذا يكون بعد موتك؟ لا بد أنه سيعينك يوم القيامة إذا كنت من المؤمنين به، أما إذا ما كان هناك خالق فلن تخسر شيئًا سوى بعض الأمور التي حرمت نفسك منها في الدنيا؛ وهكذا تعرض له الفكرة تلو الأخرى لعل الله يفتح على يديك وتجد ما تطرق به قلبه.

9- لا بد من نقض فكر الملحد قبل أن تبني أفكارك، فابدأ بإزالة ثقته بأفكاره وإلحاده والتدليل على وجود الخالق، ثم أتبعها بإزالة الشبهات، مع عرض صورة الإسلام الزاهية.

10- تذكر أن الكثير من النظريات يبنى على عدد قليل من البدهيات، ووجود الله أمر بديهي من الناحية الفلسفية، والكون وما فيه من نظام وتوافق يؤكد صحة هذه البديهية.

أسأل الله أن يجري الخير على يديك، وتابعنا بإنجازاتك.

وهذا هو الرابط

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?cid=1120711350637&pagename=IslamOnline-Arabic-Daawa_Counsel%2FDaawaA%2FDaawaCounselingA

غير معرف يقول...

ياأخي اصابع يديك ليست سواء اناانسان قبل ان اكون مسلم لايوجد شيء بداخلي يظهر ماهو يفضلني عنك وانا أستقبل رايك وفكرك بصدر رحب وحلم عظيم ووجه باش.

ماذا قبل الخامس في العد؟
اربعة
ماذا قبل الرابع في العد؟
ثلاثة
ماذا قبل الثالث في العد؟
اثنان
ماذا قبل الثاني في العد؟
واحد
ماذا قبل الواحد في العد؟
لا شئ قبله ..

إذا كان الواحد الحسابي لا شئ قبله فكيف بالواحد الحقيقي وهو الله !إنه قديم لا أول لوجوده

أني ما وجدت صغيراً ولا كبيراً إلا وإذا ضم إليه مثله صار أكبر، وفي ذلك زوال وانتقال عن الحالة الأولى، ولو كان قديماً ما زال ولا حال، لأن الذي يزول ويحول يجوز أن يوجد ويبطل، فيكون بوجوده بعد عدمه دخول في الحدث، وفي كونه في الأولى دخوله في العدم، ولن تجتمع صفة الأزل والعدم في شيء واحد

عرّفنا شيئا عن ذات ربك ؟ أهي صلبة كالحديد أو سائلة كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار؟
الان ممكن تجاوب نفسك بطرح السؤال التالي هل جلست بجوار مريض مشرف على النزع الأخير ؟

جلست .. ممكن؟

هل كلمك بعدما أسكته الموت ؟

لا..

هل كان قبل الموت يتكلم ويتحرك ؟

نعم..

ما الذي غيره ؟

خروج روحه..

أخرجت روحه ؟

نعم..

صف لي هذه الروح ، هل هي صلبة كالحديد أم سائلة كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار ؟

لا نعرف شيئا عنها !!

إذا كانت الروح المخلوقة لا يمكنكم الوصول إلى كنهها فكيف تريدون مني أن اصف لكم الذات الإلهية ؟

لو واجهت شخص تكون له ديانة ممكن تجد في قلبة حنان او شفقة لان في عقيدتة هناك اصول وتعاليم منها احترام الانسان حتى ولو كان في حالة غضب
او كرة شديد لكن يبقى قلبة يحن في النهاية فما بال الشخص الذي لا ديانة له ......
اذا قلنا اين قلبة...
اين عقلة....
اين انسانيتة...
ما الدفع الذي يجعلة يتعاطف مع اخوة الانسان؟

غير معرف يقول...

أن تَرفع أصبعك وتشير لشخصي بالسخافة أو تهينني أمر قد يزعجني ويؤلمني ولكن أن ترفع يدك مشيرا لدين الإسلام بالسخافة فحينها لن أجيب فتجادل شخص مع أحمقه يسبب الخلط بينهما لو فقط فكرت يا بعد روح حبايبك المسلمين لما يقض هذا الدين مضاجعكم ولا تنامون ولا تستيقظون دون التفكير في سبب جديد للتهكم فحينها ستعلم لكم أنت بشري سخيف وناقص وطبعا الفضل لله عز وجل في إختيارنا لديننا وشكرا لمصدر إلهامك تلك الرانية على ما ألهمتك به دفعت مسبقا لسيئاتك وسيئاتها .. الحكمة من وجودك إستعصى الوصول لها في حالتك .. نحن أهل الكتاب نحترم كل من ينتمي لكتاب معين ولا نغرض ديننا على أحد فالاسلام دين يسر وكلن يحاسب على أخطاءه أمام رب العزة والجلال ذاك الذي خلقك لتعصيه ..
ذاك الذي خلقك لتكتب اليوم في هذا المكان وتكتب مثل هذا الكلام ..
لو كنت مسيحيا لخاطبتك بمنطق دينك الذي سبق الاسلام لو كنت يهوديا حتى لخاطبتك بمنطق دينك الذي سبق دين المسحيين ولكن أن تكون ملحدا فبأي منطق تريدي أن أحاكيك منطق السفهاء الذين تنتمي لهم منطق اللاعقلانيين منطق العدم ؟؟
عن أي عدم نتحدث هنا ؟؟
ومن أنت لتتكلم عن الاسلام أو غيره من الأَديان ؟ من أنت لتحكم بوجود الله من عدمه ؟؟
لا وتتقبل جيدا فكرة تعدد الأرباب وكثرتها عند الاعريقين ومياه الخلود والتفاهات والخرافات اللامنطقية
ولا لا تتقبل ان ربك نفخ فيك الروح ؟
هات روحا اخلق لي انسانا بمثل مواصفاتك وحينها تعال كلمني عن بيوت القزاز أو بيوت الخشب تالله انكم مهابيل وكل من يمر هنا ان لم يضحك فيضحك ولا وسطية بين الأمرين
والسخافة الكبرى هي أن نجد من يردون على كلامك التافه ويصفقون لك ..
شكرا لدين العقل والمنطق دين الروح والاخلاص دين التوبة شكرا لرب السماء الغفار القهار رب الخلود والجنة والنار على نعمة العقل والاسلام
الاسلام
الاسلام
الاسلام
الاسلام
الاسلام
وتبا لكم جميعاً يا سلالة اللادين
يا ملحدين ..



:}

غير معرف يقول...

البداية و النهاية. الجنة و النار. الحساب. المغزي من وراء كل كتاب من كتب الله عزة وجل. كتبت علي الدجال هذا يعني أنك عرفته و كتبت عليه فقراتك و ان لم تعرفه كيف تكتب علي أمر تجهله أنت استعملت حجة الدجال لتسب الاسلام و الله و رسله. أنا كا مسلم لن اهاجمك كما ذكرت لاكن سأقول *اللهم اهدهم فانهم قوم لايعلمون* هذا ردي كا مسلم. وحتي لا تنسي هاجم فقراتي هذه لاني علي ما أعتقد هذه هوايتك.

اسماعيل يقول...

الاديان كلها خرافات غير منطقية مثل "باتمان ، سوبرمان ،....